إيفربريدج تقدم خلاصة بيانات المعلومات المتعلّقة بالتهديدات لحماية الزوار والعمليات التجارية والعاملين المسافرين، دعماً للألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو

الثلاثاء 3 أغسطس 2021
مال واقتصاد

أعلنت اليوم شركة 'إيفربريدج' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: EVBG)، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال إدارة الأحداث الحرجة ('سي إي إم')، عن برنامجها لإعداد التقارير المخصصة والمدفوعة بالبيانات للوعي الظرفي والمعلومات المتعلقة بالتهديدات المخصّصة لدورة الألعاب الدولية التي تجري فعالياتها في طوكيو، للمساعدة في حماية العمال المسافرين، والحضور، وسلسلة التوريد والعمليات التجارية في المناطق المحيطة بالألعاب الصيفية.

تساهم خلاصة بيانات المعلومات المتعلقة بالتهديدات من 'إيفربريدج' المدمجة في منصة إدارة الحوادث الحرجة 'سي إي إم' الأوسع خاصتها، بتمكين المؤسسات من الحفاظ على سلامة العمال المسافرين والزوار وإبقائهم على اطلاع، فضلاً عن الحفاظ على سلامة العمليات التجارية ذات الصلة طوال فترة انعقاد الألعاب الأولمبية والبارالمبية من 23 يوليو ولغاية 8 أغسطس ومن 24 أغسطس ولغاية 5 سبتمبر على التوالي. تقدم خلاصة المعلومات المتعلقة بالتهديدات تقارير مفصّلة حول الكثير من أنواع الاضطرابات، بما في ذلك الطقس وحركة المرور وجائحة 'كوفيد-19' والصحة العامة وغيرها من التهديدات المحلية.

على الرغم من أن الجائحة أدت بدرجة كبيرة إلى تقليص حجم الألعاب الصيفية الدولية لعام 2020 – مع منع المشاهدين الدوليين من الحضور وفرض حد أقصى لعدد الحضور عند 10 آلاف شخص- يوجد نحو 80 ألف جهة منظمة، وموظف دعم، وصحافي، وغيرهم من الخارج وحوالي 11 ألف رياضي مشارك في الفعاليات، ما يؤدي إلى استمرار القلق والمخاوف المرتبطة بـ 'كوفيد-19'. ومن بين الاضطرابات الأخرى، تقدم خلاصة بيانات المعلومات المتعلقة بالتهديدات من 'إيفربريدج' برصد وتقديم التقارير بشأن عدد الحالات اليومية وانتقال العدوى لحماية موظفي عملائها والعمليات التي تتأثر بالألعاب.

وفي ندوة القيادة العالمية من 'إيفربريدج' بعنوان 'سبرينج 2021: الطريق إلى التعافي' ، والتي تضمنت كلمات رئيسية من قبل الرئيس بيل كلينتون، والرئيس جورج دبليو بوش، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة الدكتورة مادلين كي. أولبرايت، ومؤسس مجموعة 'فيرجن' السير ريتشارد برانسون، تحدث ديميتري فان زانتفلييت روزيماير، الرئيس التنفيذي لأمن المعلومات لدى لجنة الألعاب الأولمبية الهولندية، عن التحضيرات للألعاب المقبلة، وقال: 'توجب علينا إعادة ابتكار طريقة التفاعل مع الجهات الراعية في الموقع وقمنا بتطوير أفكار جديدة للاتصال مع المواقع والتواصل مع الرياضيين في القرية الأولمبية عند انتهائهم من ممارسة الرياضة'.

ومن جهته، قال الدكتور جون مايدا، الرئيس التنفيذي لشؤون تجارب العملاء لدى 'إيفربريدج': 'في حين أن أنظار العالم أجمع مسلّطة على الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020، قمنا بحشد مواردنا لجلب أفضل البيانات والممارسات الإدارية لمساعدة المؤسسات في الحفاظ على مرونتها من خلال التخفيف من الاضطرابات الناتجة عن الأحداث في طوكيو.' وأضاف: 'تحتاج المؤسسات إلى رؤية واضحة في الأحداث المحلية للتنبؤ بالتأثيرات المحتملة على الأشخاص والعمليات. توفر ’إيفربريدج‘ التكنولوجيا الأكثر تطوراً في القطاع من أجل تحقيق المرونة على مستوى المؤسسة عبر تجميع وتصفية المعلومات سريعة التطور بغية توفير الوعي الظرفي في أقرب وقت والأكثر دقة وشمولية في الوقت الفعلي'.

من خلال دعم العملاء في 18 دولة في منطقة آسيا والمحيط الهادي، يتم نشر حلول 'إيفربريدج' من قبل الشركات الرائدة التي تتخذ من منطقة آسيا والمحيط الهادئ مقراً لها مع تركيز قوي على الخدمات المالية والتصنيع والضيافة والحكومات الوطنية والمحلية والرعاية الصحية والمرافق، مما يتيح منظومة متنامية من المرونة الإقليمية.

تشكّل الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020 دليلاً على قيمة منصة إدارة الأحداث الحرجة ('سي إي إم') من 'إيفربريدج' على المستوى العالمي، وتعدّ مكمّلاً لتاريخ تقنيات 'إيفربريدج' المستخدمة للحفاظ على سلامة الناس خلال بعض أكبر التجمعات والفعاليات في العالم، بما في ذلك مباريات بطولة كرة القدم السنوية الشهيرة في الولايات المتحدة. قامت هيئات السلامة العامة في أنحاء الولايات المتحدة والعالم بتبني منصة 'سي إي إم' لإدارة الأعداد الكبيرة من الجماهير، بحيث تبنتها مؤخراً مدينة نيويورك من أجل موكب 'مايسيز' لعيد الشكر وليلة رأس السنة في تايمز سكوير، بالإضافة إلى مدينة باسادينا من أجل روز بارايد. بدأ تطبيق التكنولوجيا خلال المباراة الكبيرة في أتلانتا العام الماضي، وماراثون بوسطن وفيلادلفيا ، ومسيرة الفخر في سان فرانسيسكو وأماكن أخرى، وماردي جرا في نيو أورلينز. كما يعتمد مسؤولو إدارة الطوارئ على هذه التكنولوجيا بشكل منتظم خلال الأحوال الجوية القاسية، بما في ذلك إعصار دوريان في فلوريدا، وحرائق الغابات في كاليفورنيا، وإعصار فاني في الهند.

لمحة عن شركة 'إيفربريدج'

تعتبر شركة 'إيفربريدج' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ:EVBG) شركة برمجيات عالمية تقدم تطبيقات برمجية للمؤسسات وتعمل على أتمتة وتسريع استجابة المؤسسات التشغيلية للأحداث الحرجة للحفاظ على سلامة الأشخاص وضمان استمرار عمل الشركات. وأثناء تهديدات السلامة العامة مثل حالات إطلاق النار، أو الهجمات الإرهابية، أو الأحوال الجوية القاسية، بالإضافة إلى حوادث الأعمال ذات الأهمية الحاسمة بما في ذلك أعطال في تكنولوجيا المعلومات، أو الهجمات السيبرانية أو غيرها من الحوادث مثل سحب المنتجات أو إعاقة سلسلة التوريد، يعتمد أكثر من 5700 عميل عالمي على منصة إدارة الأحداث الحرجة الخاصة بشركتنا لتجميع وتقييم بيانات الخطر بسرعة وموثوقية، وتحديد موقع الأشخاص المعرضين للخطر والمستجيبين القادرين على المساعدة وأتمتة تنفيذ عمليات الاتصالات المحددة مسبقاً من خلال التسليم الآمن لأكثر من 100 جهاز اتصال مختلف، وتتبّع التقدم المحرز في تنفيذ خطط الاستجابة. وتقدم 'إيفربريدج' خدماتها لـ8 من أكبر 10 مدن أمريكية، و9 من أكبر 10 مصارف استثمار تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، و47 من المطارات الـ50 الأكثر ازدحاماً في أمريكا الشمالية، و9 من أكبر 10 شركات استشارية عالمية، و8 من أكبر 10 شركات لتصنيع السيارات في العالم، و9 من أكبر 10 مزودي خدمات الرعاية الصحية المتخذة من الولايات المتحدة مقراً لها، و7 من أكبر 10 شركات التكنولوجيا في العالم. تتخذ شركة 'إيفربريدج' من بوسطن ولوس أنجلوس مقراً لها ولديها مكاتب إضافية في 20 مدينة حول العالم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.everbridge.com.

بيان تحذيري بخصوص البيانات التطلعية

يتضمن هذا البيان الصحفي 'بيانات تطلعية' بالمعنى المقصود في أحكام 'الملاذ الآمن' لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق المالية للعام 1995، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، بيانات تتعلق بالفرصة وتوجّهات النمو المتوقعة في تطبيقات الاتصالات الهامة وأمن المؤسسات وأعمالنا بشكل عام، وفرصنا في السوق، وتوقعاتنا فيما يتعلق ببيع منتجاتنا، وهدفنا للحفاظ على في السوق وتوسيع الأسواق التي نتنافس فيها على العملاء، والتأثير المتوقع على النتائج المالية. وتم وضع هذه البيانات التطلعية اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي وتقوم على التوقعات، والتقديرات، والتنبؤات الحالية بالإضافة إلى المعتقدات والافتراضات الخاصة بالإدارة. وتهدف الكلمات مثل 'نتوقع'، 'نستبق'، 'يجب'، 'نعتقد'، 'نستهدف'، 'أهداف'، 'نقدر'، 'محتمل'، 'نتوقع'، 'قد'، 'سوف'، 'يمكن'، 'قد'، 'نعتزم'، وأشكال مختلفة من هذه المصطلحات أو صيغ النفي منها والتعابير المماثلة إلى تحديد هذه البيانات التطلعية. وتخضع هذه البيانات التطلعية لعدد من المخاطر والشكوك، والتي ينطوي الكثير منها على عوامل أو ظروف خارجة عن سيطرتنا. قد تختلف نتائجنا الفعلية مادياً عن تلك الواردة صراحةً أو ضمناً في البيانات التطلعية نظراً لعوامل عدة تشمل، على سبيل المثال لا الحصر: قدرة منتجاتنا وخدماتنا على تأدية الغرض المنشود منها وتلبية توقعات عملائنا؛ قدرتنا على النجاح في دمج الشركات والأصول التي قد نستحوذ عليها؛ قدرتنا على جذب عملاء جدد والاحتفاظ وزيادة المبيعات للعملاء الحاليين؛ وقدرتنا على زيادة مبيعات تطبيق الإبلاغ الجماعي و/أو القدرة على زيادة مبيعات تطبيقاتنا الأخرى؛ التطورات في السوق للاتصالات الحرجة المستهدفة وذات الصلة بالسياق أو البيئة التنظيمية المرتبطة بها؛ قد تَثبت عدم دقة تقديراتنا لفرص وتوقعات نمو السوق؛ لم نحقق الربح على أساس منتظم تاريخياً وقد لا نحقق أو نحافظ على الربحية في المستقبل؛ دورات المبيعات المطولة والتي لا يمكن التنبؤ بها للعملاء الجدد؛ طبيعة أعمالنا تُعرِّضُنا لمخاطر المسؤولية المتأصلة؛ قدرتنا على جذب، وإدماج والاحتفاظ بالموظفين المؤهلين؛ قدرتنا على الحفاظ على علاقات ناجحة مع شركاء القنوات وشركاء التكنولوجيا لدينا؛ قدرتنا على إدارة نمونا بفعالية؛ قدرتنا على الاستجابة للضغوط التنافسية؛ المسؤولية المحتملة المتعلقة بخصوصية وأمن المعلومات القابلة للتحديد الشخصي، وقدرتنا على حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا والمخاطر الأخرى المفصلة في عوامل الخطر التي نوقشت في الملفات المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، تقريرنا السنوي وفق النموذج '10-كي' للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2020، والمودع لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات بتاريخ 26 فبراير 2021. تمثل البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي وجهات نظرنا اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. لا نتعهد بأي نية أو التزام بتحديث أو مراجعة أي بيانات تطلعية، سواء كنتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك. لا ينبغي الاعتماد على هذه البيانات التطلعية باعتبارها تمثل وجهات نظرنا اعتباراً من أي تاريخ لاحق لتاريخ هذا البيان الصحفي.

إن جميع منتجات 'إيفربريدج' هي علامات تجارية تابعة لشركة 'إيفربريدج' في الولايات المتحدة ودول أخرى. وإن جميع أسماء المنتجات أو الشركات الأخرى المذكورة هي ملك لأصحابها.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل عبر الرابط الالكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210802005189/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.



أهم الاخبار



مال واقتصاد

منطقة الخليج تستثمر أ...
الخميس 23 سبتمبر 2021
''ريلاكس إنترناشونال'' ...
الخميس 23 سبتمبر 2021
تشيس تحط رحالها في الم...
الأربعاء 22 سبتمبر 2021